جازي تنظم الطبعة السابعة من حملة التبرع بالدم بمشاركة مواطني بلدية الدار البيضاء

        وفاءا منها لتقاليدها كشركة مواطنة نظمت جازي الطبة السابعة من الحملة السنوية للتبرع بالدم بالشراكة مع الوكالة الوطنية للدم (ANS) و لأول مرة  بمشاركة سكان بلدية الدار البيضاء من خلال جمعية الدار البيضاء المتحدة و المجلس الشعبي للبلدية.

      فككل عام منذ سنة 2012، يعبر الموظفون في الشركة من خلال هذه البادرة الإنسانية عن تضامنهم مع المرضى و المحتاجين الى الدم في مختلف المستشفيات عبر ربوع الوطن، كون الحملة تشمل فروع الشركة في الجزائر العاصمة و في ولايتي وهران و قسنطينة. و بالنسبة لطبعة 2018 ، قررت جازي توسيع مبادرتها لتشمل مواطني بلدية الدار البيضاء التي تأوي مقر الشركة و ذلك لتعزيز انتمائها و مساهمتها في هذه المدينة و التأكيد في نفس الوقت على التزامها تجاه المجتمع المدني.

 و على هامش التظاهرة نظم حفل صغير بحضور الدكتورة  كريمة ولد قابلية مديرة الوكالة الوطنية للدم، والسيد حميد يربود رئيس المجلس الشعبي لبلدية الدار البيضاء ، و كل من فينشنزو نيشي وماثيو جالفاني و هما على التوالي الرئيس التنفيذي و المدير العام لشركة جازي، حيث تم تكريم الشركة تقديراً لالتزامها برفع مستوى الوعي العام حول أهمية التبرع الدم.

و بهذه المناسبة صرحت الدكتورة  كريمة ولد قابلية "إنه لشرف لي أن تعمل وكالتنا بالشراكة مع جازي في هذه المبادرة الاجتماعية والتي تهدف الى توعية مواطنينا حول أهمية التبرع بالدم". و من جهته رحب رئيس البلدية السيد حميد يربود بمبادرة جازي مؤكدا على أن "ابواب البلدية مفتوحة و هي تعمل على تسهيل هذا النوع من المبادرات التي تعبر عن روح التضامن والمواطنة". و من جانبهما أبرز كل من فينتشنزو نيشي و ماتثيو جالفاني خصوصية الطبعة السابعة التي فتحت ابوابها أمام مواطني بلدية الدار البيضاء والتي تعبر عن التأثير الإيجابي لحملات التبرع بالدم السنوية التي تنظمها الشركة.

ساهمت هذه الحملة التي نظمت قبل أيام من شهر رمضان المبارك في جمع حوالي 650 كيس دم و الأهم من ذلك في جعل المواطنين يدركون أهمية التبرع بالدم و تشجيع المتطوعين على ذلك لما يعود به من فائدة على المرضى.