جازي ترفع قضية لدى المحكمة من أجل كشف من يقف وراء الرسائل المزورة

بعد نشر بعض صفحات مواقع التواصل الإجتماعي و جرائد الكترونية لعدد من الرسائل الالكترونية المزورة المنسوبة الى المدير العام  و الى المكلف بالاستراتيجية و التسويق في شركة جازي، فإن الشركة تعلن أنها رفعت القضية إلى السلطات المختصة  من أجل كشف الحقيقة عمن يقف وراء هذا الفعل الدنيء الذي يهدف إلى المس بسمعة الشركة و بنزاهة الأشخاص المعنيين.

و كانت بعض المعلومات المفبركة قد انتشرت ليلة يوم الأحد على مواقع التواصل الإجتماعي تهدف إلى تشويه سمعة عدد من مسؤولي المتعامل جازي بواسطة رسائل الكترونية مزورة تحمل عبارات عنصرية لم تصدر عن أصحابها.

وفي مواجهة هذا الوضع، قررت إدارة جازي إبلاغ جميع الموظفين بمحتوى الإدعاءات المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي من خلال شرح الأهداف المحتملة لمن يقف خلف هذه الحملة التي انطلقت في نفس الوقت الذي شرع فيه في تطبيق خارطة طريق جديدة للتعجيل بتنفيذ برنامج التحول والإعلان عن ترقية عدد من الإطارات الجزائرية في الشركة.

إن إدارة جازي تستنكر استخدام التزوير، وتعتبر أن ما حدث محاولة لعرقلة  الجهود المبذولة في سياق التحول الرقمي و تطوير الشركة.

وبينما تدين جازي هذا التشهير، فإنها تحرص على التعبير عن وقوفها إلى جانب إطاراتها وجميع موظفيها، مؤكدة ثقتها الكاملة في العدالة الجزائرية.