تدشين حاضنة على مستوى المدرسة الوطنية متعدّدة التقنيات

إمكانيات الإبتكار لأصحاب المشاريع

بفخر و اعتزاز كبيرين، يشرّف جازي، الشركة الرائدة في التكنولوجيات الرقمية، أن تعلن عن تدشين حاضنتها على مستوى المدرسة الوطنية متعدّدة التقنيات، يوم الأحد 4 ديسمبر 2016. و قد حضر حفل التدشين مدير المدرسة السيد محمد دبياش و الرئيس التنفيذي لجازي السيد فينتشنزو نيشي و ممثّل من الصندوق الوطني للإستثمار بالإضافة إلى بعض الطلبة.

هذا المشروع الذي يندرج في إطار سياسة المؤسسة من أجل دعم المقاولين الشباب، هو ثمرة عمل دؤوب قصد الوصول إلى تجسيد هذا الفضاء مع الزيادة في قدرة استقباله و توفير شروط الراحة و الرفاهية للقدرات الشابة الجامعيّة.

أثاث و تجهيزات للإعلام الآلي عالية الأداء، إتصال بالأنترنت، قاعة للإجتماعات يمكنها استقبال إلى غاية 10 أشخاص، شاشة تلفزيون، جهاز عرض الفيديوهات و أجهزة التبريد و التدفئة، و بهذا تصبح الحاضنة الفضاء الأمثل لترقية الإبداع، الإبتكار و تبادل الخبرات.

أبواب الحاضنة مفتوحة لكل الطلبة من كل الجامعات و هي لا تقتصر على المدرسة متعددة التقنيات فقط، و التي تنظم منذ 10 سنوات مسابقة للإبتكار تمس أصحاب المشاريع. كما تطمح جازي في تطوير نشاطات الحاضنة عبر وضع برنامج لتسريع تلقين مختلف التكوينات.

"هذه الحاضنة هي مشتلة للأفكار" صرّح السيد فينتشنزو نيشي خلال حفل التدشين. "سنواصل تطوير النشاطات للحصول على الأفكار و المبادرات و منه محتوى جديد لشبكتنا و جعل الجيل الرابع 4G أنترنت في خدمة المواطن." في سعيها للتحوّل إلى المتعامل الرقمي المرجعي في الجزائر، تبقى جازي مصممة على المساهمة في ظهور إقتصاد وطني رقمي أساسه المعرفة.